برشلونة يسحق ريال مدريد في عدد الألقاب الرسمية

14 أغسطس 2018 - 12:48

بعد تتويج برشلونة بطلا لكأس السوبر الإسبانية 2018 بفوزه على إشبيلية بهدفين مقابل هدف واحد في اللقاء الذي احتضنته مدينة طنجة المغربية، اثبت أنه ملك المسابقات المحلية في إسبانيا.

برشلونة استطاع تأكيد اكتساحه لريال مدريد بعدد الألقاب الرسمية محلياً بواقع 73 لقباً مقابل 64 لقباً لـ النادي الملكي، ليؤكد أنه النادي الأفضل في جميع مسابقات إسبانيا على مر التاريخ.

وتوزعت ألقاب برشلونة في المسابقات المحلية في إسبانيا على النحو الآتي: 25 لقباً فيالدوري الإسباني، 30 لقباً في كأس ملك إسبانيا، 13 لقباً في كأس السوبر الإسباني، 3 ألقاب في كأس إيفا دوراتي (كأس السوبر من مباراة واحدة) ولقبين في كأس الدوري.

ويأتي ريال مدريد في المركز الثاني بعدد الألقاب المحلية في إسبانيا والتي توزعت ما بين: 33 لقباً في الدوري الإسباني، 19 لقباً في كأس ملك إسبانيا، 10 ألقاب في كأس السوبر الإسباني، مرة واحدة كأس إيفا دوراتي، مرة واحدة كأس الدوري.

ويحتل أتلتيك بيلباو المركز الثالث بعدد الألقاب المحلية خلف القطبين بواقع 34 لقباً، ثم يأتي أتلتيكو مدريد في المركز الرابع برصيد 24 لقباً، وفالنسيا في المركز الخامس برصيد 15 لقباً.

ولا يتوقف تفوق برشلونة على ريال مدريد في المسابقات المحلية في إسبانيا، بل يمتد إلى جميع المسابقات بما فيها القارية والعالمية، وإن كان التفوق هنا ضئيلاً برصيد 92 لقباً للبرسا مقابل 91 لقباً لريال مدريد.

وحقق برشلونة ألقابه القارية والعالمية على النحو الآتي: 5 ألقاب في دوري أبطال أوروبا، 4 ألقاب في كأس أوروبا لأبطال الكؤوس، 5 ألقاب في كأس السوبر الأوروبي، 3 ألقاب في كأس العالم للأندية، لقبين في الكأس اللاتينية.

بينما أتت ألقاب ريال مدريد القارية والعالمية على النحو الآتي: 13 لقب في دوري أبطال أوروبا، لقبين في كأس الاتحاد الأوروبي (الدوري الأوروبي)، 4 ألقاب في كأس السوبر الأوروبي، لقبين في الكأس اللاتينية، و 3 ألقاب في كأس العالم للأندية، 3 ألقاب في كأس إنتركونتينيتال (كأس العالم سابقاً).

ورغم تفوق البرسا محلياً، إلا أن ريال مدريد يتفوق على برشلونة بالألقاب الأوروبية بواقع 21 لقباً مقابل 16 لقباً، ويتفوق بالألقاب الأوروبية والعالمية بواقع 27 لقباً مقابل 19 لقباً.

الجماهير تنقسم .. هل معيار التفوق عدد الألقاب أم مدى أهميتها؟

ربما يشكل الأمر لغزاً للجميع، أو فلنقل يشكل حلبة جدال لن ينتهي بين جماهير الفريقين بل ولاعبي وإدارة الناديين، حيث يؤكد عشاق برشلونة أن عدد الألقاب هو الأهم ما داموا يتفوقون من خلاله على الريال بشكل واضح محلياً وبفارق ضئيل في جميع الألقاب، فيما يرى عشاق الريال بأن أهمية الألقاب هو المعيار الرئيسي للحكم.

ريال مدريد يتفوق على برشلونة بشكل واضح في الألقاب الكبرى فقد حقق 13 لقباً في دوري أبطال أوروبا و 33 لقباً في الدوري الإسباني، مقابل 5 ألقاب للبرسا في دوري الأبطال و 25 لقباً في الليجا، إلا أن البرسا يملك أيضاً 4 ألقاب في كأس أوروبا لأبطال الكؤوس والتي توقف العمل بها عام 1999.

ولا يتوقف الجدال بين جماهير الفريقين هنا، عشاق البرسا يؤمنون بأن عدد ألقاب فريقهم أكبر من 92 لقباً محتسبين 3 ألقاب حققها النادي في كأس المعارض للمدن والتي توقفت عام 1971 بقرار من الاتحاد الأوروبي ليتم تحويلها إلى مسابقة “كأس الاتحاد الأوروبي” والتي تعرف بإسم “الدوري الأوروبي” حالياً.

مسابقة كأس المعارض كانت تنظم بشكل سنوي لكن معيار المشاركة فيها كان مختلفاً عن معيار الاتحاد الاوروبي، وهي نظمت بواسطة شخصيات رياضية رسمية مثل نائب رئيس الفيفا ونائب رئيس الاتحاد الإيطالي، لكنها لم تنظم بواسطة أي هيئة رسمية، أي بقيت تابعة للأشخاص أكثر من المؤسسات، وهو ما يجعل الاتحاد الأوروبي لكرة القدم يرفض الاعتراف بها حتى الآن.

وتؤكد صحيفة أس أن اليويفا هو المعيار الرئيسي لتحديد إن كانت المسابقة رسمية أم لا ما دامت تقام في مناطق نفوذه، وما دام اليويفا لا يعترف بها فلا يستطيع أحد القول أنها بطولة رسمية، خصوصاً أنه لا يوجد أي منظمة رسمية أشرفت على البطولة في سنوات إقامتها، لذلك تميل الصحيفة الإسبانية إلى اعتبار عدد ألقاب برشلونة الرسمية 92 لقباً فقط لا غير.




المصدر:

سبورت 360

تحت الضوء

ماركو ريوس

منتخب ألمانيا
اقرأ المزيد